GD Star Rating
loading...

دمشق ليلا من فوق جبل قاسيون

عوّلت  قصدك  مشدوهاً  ومرتبكاً  ****     أيّا دمشقُ مداد المجدِ  والغارِ
قدْ صار عِرضكِ مطعوناً ومُرتهناً  ****    لكلاب كسرى  وأوباما  وبشّارِ
أصبحتِ رتعاً لعهرِ الأرضِ قاطبةً  ****    أين   الوليدُ   وأيّامٌ   بذي  قارِ
أينَ الكرامةُ عن أبنائك  إنقطعتْ   ****    ذلُّ التمسحِ  بالعربانِ  تختاري!
أشبعت صدري رماحاً من مجابهةٍ ****    ضدَّ السفالة قد أَضْنَيْتُ  أفكاري
أخفيتُ وجهكِ مفجوعاً فواخجلي ****    سوق النخاسة إذ باعوك ياداري
قدْ ضاقت الدنيا فينا بما وسعتْ    ****     عرض   النذالة   إقبالاً    بإدبارِ
غنّيت مجدك تاريخاً فوا أسفي    ****     إذ أصبح  اليوم  مرهوناً  بأحبارِ
أنتِ الثمالة في التاريخ من ألقٍ  ****       قد أولِجَ الدهر ماخورًاً   لفُجّارِ
عودي لأصلكِ  يا أمويةً بُذلت     ****       من أجلها  أممٌ خوفاً  من  العارِ
إن لم تعودي فذاكَ الدهرُ منحسرٌ ****      ستعمّدُ  الدنيا  بالدَمْ…عِ   والنارِِ

أحمد عبد الله
14/10/2013

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...