GD Star Rating
loading...

 

 

الأمــم المتحـدة

الجمعية العامة
الدورة الستون

 المبـادئ الأساسـية والمبـادئ التوجيهيـة بشـأن الحـق في الانتصـاف والجــبر لضــحايا الانتــهاكات الجســيمة للقــانون الــدولي لحقــوق الإنسان والانتهاكات الخطيرة للقانون الإنساني الدولي

إن الجمعية العامة، إذ تسترشـد بميثـاق الأمـم المتحـدة، والإعـلان العـالمي لحقـوق الإنسـان، والعهـدين الدوليين الخاصين بحقـوق الإنسـان، وغـير ذلـك مـن صـكوك حقـوق الإنسـان ذات الصـلة، وإعلان وبرنامج عمل فيينا، وإذ تؤكد أهمية معالجة مسألة سـبل الانتصـاف والجـبر لضـحايا الانتـهاكات الجسـيمة للقـانون الـدولي لحقـوق الإنسـان والانتـهاكات الخطـيرة للقـانون الإنسـاني الـدولي، علـى نحـو منتظم وبطريقة شاملة على الصعيدين الوطني والدولي، وإذ تسلم بأن اﻟﻤﺠتمع الدولي، بوفائه بحق الضحايا في الاسـتفادة مـن سـبل الانتصـاف والجبر، يظل متضامنا مع محن الضـحايا والنـاجين منـها والأجيـال البشـرية المقبلـة ويعيـد تأكيـد القانون الدولي في هذا الميدان، وإذ تشير إلى اعتماد المبادئ الأساسية والمبـادئ التوجيهيـة بشـأن الحـق في الانتصـاف والجـبر لضـحايا الانتـهاكات الجسـيمة للقـانون الـدولي لحقـوق الإنسـان والانتـهاكات الخطـيرة للقـانون الإنسـاني الـدولي مـن قبـل لجنـة حقـوق الإنسـان بموجـب قرارهـا ٣٥/٢٠٠٥ المـؤرخ

١٩ نيســان/أبريــل ٢٠٠٥ ومــن قبــل اﻟﻤﺠلــس الاقتصــادي والاجتمــاعي بموجــب قــراره ٣٠/٢٠٠٥ المؤرخ ٢٥ تمـوز/يوليـه ٢٠٠٥ الـذي أوصـى اﻟﻤﺠلـس فيـه الجمعيـة العامـة باعتمـاد المبادئ الأساسية والمبادئ التوجيهية،

١ – تعتمد المبادئ الأساسية والمبادئ التوجيهية بشـأن الحـق في الانتصـاف والجـبر لضحايا الانتهاكات الجسيمة للقـانون الـدولي لحقـوق الإنسـان والانتـهاكات الخطـيرة للقـانون الإنساني الدولي المرفقة ﺑﻬذا القرار؛

٢ – توصــي الــدول بأخــذ المبــادئ الأساســية والمبــادئ التوجيهيــة في اعتبارهــا، وبتشــجيع احترامهــا والتعريــف ﺑﻬــا بــين أعضــاء الهيئــات التنفيذيــة في الحكومــة، ولا ســيما الموظفون المكلفون بإنفاذ القوانين والقوات العسكرية والأمنية، والهيئات التشـريعية، والقضـاء، والضحايا وممثلوهم، والمدافعون عن حقوق الإنسان والمحـامون، ووسـائط الإعـلام، والجمهـورعامة؛

٣ – تطلــب إلى الأمــين العــام أن يتخــذ الخطــوات اللازمــة لكفالــة نشــر المبــادئ الأساسـية والمبـادئ التوجيهيـة علـى أوسـع نطـاق ممكـن بجميـع اللغـات الرسميـة للأمـم المتحـدة بوســائل عــدة منــها إحالتــها إلى الحكومــات والمنظمــات الحكوميــة الدوليــة والمنظمــات غــير الحكوميـة، وبإدمـاج المبـادئ الأساسـية والمبـادئ التوجيهيـة في صـلب منشـور الأمـم المتحـدة

الجلسة العامة ٦٤
١٦ كانون الأول/ديسمبر ٢٠٠٥

——————–

* النص الاصلي

 

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...