GD Star Rating
loading...

31288

 

 

اليوم طلعت متخانق أنا والمدام من صباحية ربنا ، قال ليش سامحت جارتنا بأجار الشقة هالشهر
ولايكون عينك عليها ، وهي مو بحاجة ، ومبارح بدّلت تلفونها بموديل جديد ومن هالحكي
طبعاً متل مابتعرفوا أنا مليونير عندي شي عشرة عشرين عمارة كل عمارة خمسة أدوار غير المخالفات عالسطح
وبحكم هلأ فرصة لأستغلال العباد والبلاد قمت بتأجير هالعمارات للاجئين والطافشين والمشردين من مناطق تانية
وخود على استغلال ، الشقة اللي بعشرة ساويتها بعشرين بحجة المازوت والكهربا والماي كلها غلت
ومحل اللي فيه وحدة صبية وحلوة كنت أعطيها مع أهلها نفس الأجار وبالناقص ألف ألفين حرام الله يعينهم، أكيد وضعهم بيكون صعب
بينما الاخرين مابيهمني أمرهم ليش ماعندهم حلوين؟!؟
وبعدين أكيد النظام والأمم المتحدة بتساعدهم شو مخلفهم وناسيهم أنا؟؟ لايكونوا مفكريني سبيل أو جمعية خيرية
أحتمال لوكانوا بمكاني راح يخلوا الأجار دبل كمان ويتمقطعوا فيني
يعني أنا ماأنشقيت عن النظام ورحت مع الجيش الحر سنتين وتحملت بهدلة وسرقت قصدي أسترقت نظر ومعلومات وخبرات تخليني صير مليونير بين سنة وضحاها حتى أخسر وما أستفاد من تعبي وتعفيشي قصدي تعتيري
المهم عندي عيادة طب عام بآخر الشارع وصلت عالعيادة وأصوات مرتي لسه عم تلاحقني بالتهديد والوعيد
والويل والثبور وعظائم الأمور إذا ماتراجعت ورفعت لجارتنا قانون السكن ودوبلة الأجور
مع أنو المدام مابتروح عند أهلها وجاراتها إلا مشبشلة بالدهب نفس زوجة شعبان عبدالرحيم
بس مو قصدها شجع وطمع بل خوف وغيرة لأن كل جيرانا كل واحد تزوج على مرتو صارت موضه هلأ
وبرأيها لو زدت الأجار ممكن تطفش البنت وأهلها
ياأخي النسوان غيرتهم مشكلة المشاكل ، رغم صرت على مشارف حفة القبر فأنا وين والزواج وين؟؟

دخل علي مريض ملتحف برائحة الدخان البلدي والتتن واصل نيكوتينو لبرا العيادة
ثلاث دقائق وخمس وخميس الجمعة من الثانية مابعرف هل هيك كتابة العدد والمعدود صحيحة؟؟ فأنا طبيب مو معلم لغة عربية فلاتأخذوني
المهم ربع ساعة والمريض يسعل ثم يكح ثم ينظف أنفه من العوالق بكم قميصه ثم يبدأ شكواه فتعود النوبة ثانية
وحين تسمح له الرئتين بالكلام يرمي بوجهي كمية من رذاذ كلماته: والله ماعم يجيني نوم يادكتور
ـ: سلامتك سلامتك، أكيد من هالتدخين اللعين ياحبيبنا
هو: طيب شو أعمل يادكتور بحضي كل ما أجتني نوبة هالسعلة والكحة باخد كاسة حتى تهدأ
ـ: أكيد أكيد كاس ماي فاتر مع عسل أو زهورات بتهدي وبتفيد
هو: ولك دكتور أنت شومتحكي ماي دافي وزهورات شو؟؟؟ حبيبي كاسة عرق عرق شغل أيدنا الله وكيلك متل الدوا
ـ: عرق ودوا ؟؟؟؟!!! طيب لكن ليش جاي عندي؟؟؟
هو: والله جارنا قال روح أعمل كشفية حتى تطمن أكتر
ـ : أهلا وسهلا فيك ، وألف سلامة أن شاء الله، بس جارك شو بيشتغل حتى نصحك هالنصيحة
هو: لّحام وعندو مكتبة ومحل زهور
حاولت أستغرب لكن نفسي فوراً قالت لي : أوعى تستغرب متلك متلو أنت طبيب وصرت مقاول وتاجر عمارات وكنت ضابط وأنشقيت
وهوي وجد فرصة ذهبية وحب يستغلها ويستفاد وكتير قريبة نشاطاتو من بعضها يعني اللحّام موهوب بالسيف والساطور والكتبِ وتنسيق الزهور والمشويات على الحطبِ
…..
أفتح تمك… أبلع ريقك.. خود نفس.. شهيق وزفير
ثم بدأت أخط نصف كلماتي المقطوعة بينما نصفها الآخر الغير مفهوم إلا لعباقرة الصيادلة ومحللي المختبرات
وأنا أردد عليه ماأكتبه: أعمللي تحليل دم شامل
صورة أشعة للصدر
صورة أشعة للجيوف الأنفية
تحليل ….. ماخلاني كمّل
فخرجَ على بسيلٍ من اللعاب مصحوباً بصوتٍ يعلوه الغضب قبل أن تداهمه نوبة سعال وأنفعال: ولشووووو كل هدول؟؟؟
كشفية بسيطة وكم حبة مضاد وشراب وقامت وخلصت
قال تحاليل وصور وبراويز ومابعرف أحة أحة وأاااتشوووو
كَشَفيّة طبية سورية غطت وجهي ومكتبي ومريولي بكل خبرات الأنفلونزا والآلتهابات
التي يعاني منها جسدنا السوري سواء كنا نستمدها كما يستمدها هالمريض من العرَق بنوعيه أو من العِرق
حيث بات مرضنا كأن السوري أصبح من عرق آخر أو أنتماء وتربية وعالم غير عالمنا
الغني يأكل الفقير، الكبير كالقرش يلتهم الصغير، لاذمة ولاأخلاق ولاضمير
الحامي أصبح حرامي، والمخلص الطيب أصبح أجير
ومازلت أستغرب هل مع زوجتي حق بخوفها وخشيتها من عِرق (السوريّة) كخوفنا نحن معشر رجال المدينة الفاضلة؟؟

كشفية سورية تكشف بعض عِللنا وأمراضنا اليومية
بقلم الدكتور : حر ولكن

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...