GD Star Rating
loading...

مقدمة

تمارس كل الكائنات الحيّة النكاح { مُصطلح عربي فصيح يعني ممارسة الجنس وفق المصطلحات الحديثة وممارسة الحبّ وفق مصطلحات رومانسية بشرية! } لغاية الحفاظ على استمراريتها كأنواع حيّة { كهدف غير مباشر وغير مُخطّط له بالأصل من قبلها } ولغاية اللذّة المحضة كهدف حقيقيّ ومُباشَر! وهذا ما لا يعترف به الكثيرون ويغطونه بمفاهيم تزيينية دينية في الغالب الأعمّ!

الموضوع

يمارس إعلام مافيا الأسد الإرهابيّة النكاح الذهنيّ منذ 45 عام وقد تنوعت وتكثفت صور هذا النكاح خلال أعوام الثورة السورية العظيمة. إنه إعلام يهدف إلى إمتاع المتلقي وتحقيق أكبر قدر من اللذّة له, ويتجلى هذا بإثارته وتغييب عقله وإعدام أيّ قدرة على النقد أو المحاكمة الذهنية: خلال النكاح الذهنيّ تحضر اللذّة فقط ويغيب العقل!

تجلى النكاح الذهنيّ خلال 45 عام بإقناع الكثيرين, في سورية وخارجها, بتحويل الهزائم إلى انتصارات, تحويل الانقلابات العسكرية لحركات تصحيحية ساهمت واقعياً بتطييف الجيش والأمن وتحويلها لعصابات مارقة, تدمير الاقتصاد الممنهج وتحويله لانجازات تاريخية, تحويل الشراكة مع العدوّ الخارجيّ إلى وطنية ومقاومة وممانعة .. الخ.

أما خلال ثورتنا العظيمة, فقد تجلّى النكاح الذهنيّ بالآتي:

تحويل الثورة الشعبية إلى مؤامرة كونيّة, وتركيب مسرحيات هزلية اذاعية وتلفزيونية تحقق اللذّة للمتلقي { الشبيح بالغالب .. لحصول فرز بعد الثورة } كقصة أبو نظير ربّي يسّر قائد عصابة إرهابية في اللاذقيّة والبارجة الألمانية وغيرها الكثير مما لا يتسع المجال لذكره .. لكن من شاهد فيديو طالب إبراهيم حول البارجة سيفهم معنى النكاح الذهني الاسديّ بالضبط!

أخبار تدمير معدات العصابات المسلحة وقتل الإرهابيين, وفي الغالب الأعمّ, دون تقديم أيّ وثائق تثبت هذا. وتدمير مناطق بحالها والدخول إليها كمنتصرين وتسميتها ” تحرير مناطق ” كما حصل بحمص مدينة وريف والقلمون وريف دمشق وهنا يبلغ النكاح الذهني مستويات بالغة الإرتفاع!

تصنيع عصابات إرهابية والتلويح بها لإخافة الأنصار والخارج المتماهي أصلاً { إن لم يكن مُشترك فعلاً } بهذه القصة, واكتمال فصول المشهد بالتحالف الدولي الراهن: وهنا يبلغ النكاح الذهني لإعلام مافيا الأسد ذروة لم يسبق أن وصل لها على الإطلاق, فالإرهابي بشار الاسد يبوس الأرجل قبل الأيادي لإشراكه بالتحالف وهو الذي قال لأنصاره خلال عمر الثورة السورية أنه يواجه مؤامرة أميركية سعودية قطرية والآن يرغب بالتحالف معهم! إنها ذروة النكاح الذهنيّ !

 

آمل من إعلام الثورة السوريّة الإرتقاء بعمله ومحاولة مخاطبة عقل المُناصرين للثورة لا عواطفهم أو مشاعرهم واللعب بها وعليها كي لا يصير ممارس للنكاح الذهنيّ!

ويستمر إعلام مافيا الاسد بالنكاح الذهنيّ .. حتى سقوطه القادم الحتميّ!

 

* استخدمت هذا التعبير لأنه واقعيّ ويوصِّف بدقّة الإعلام الذي حدثنا عن جهاد النكاح وهو مسكون بالنكاح الذهني الأشدّ خطورة!

لم أنسَ ضرورة لعن روح حافر!

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...