GD Star Rating
loading...

 

syria33

 

نص وطني سريع الذوبان في كأس النسيج العاميّ الذي نتجرّعه بفصيح الآلام ومفردات العذاب وحركات القهر تُعبّر عنه وجوهنا بلغاتٍ شتى
نص بسيط يحاكي المدن والحارات والمناطق والبلدات والقرى من جغرافية الوطن لينطق بآزدواجية الأسماء مع صفات وأفعال ومدلولات ما ،
حيث كل أسم بلدة أو ناحية أو مدينة وله حركاته وتشكيلاته كتشكيلات الجيش الُحر في الَحر والقر
………..
تعال تَعلّم وتَفهّم مع أشباهك وأندادك وأتباعك يابشار فمهما فعلت لن تنجح ، لأن ثورة الثورة والبوكمال واللطامنة ومعرة النعمان والنبك قد قطعت جذور الخوف في قلوب العباد والبلاد
والعسكرة والسْلميّة ليست بالسَلميّة وتفتناز ، وتأكد بأن السَفيرة لن تبقى سفيرة تنقل إليك قِطع النار في ظرف مختوم
بل الثورة مفهوم مداها القصير من القْصير إلى المالكية ، ومداها الطويل أزرع في آزرع كي نحصد في الغد بربوع عفرين واليعربية ويبرود وسعسع

دعك من الهَراء يابن الِجراء وخُذ بخطامِ راحلتك حتى النهاية فلن تكون إلا كمن سبقوك بالغي والجور والبهتان
وَجّه الباطل .. دِير الزْور بدير الزور والقامشلي حتى طرطوس ومن ادلب إلى القلمون فالزور ديدنكم ودستوركم أباً عن جد
فالحسكة حسْكة وشوكة ستبقى بمجرى انفاسك ، والرِقة في الرَقة مهما عاث فيها انجاسك
حُمّص حمْص لن تذوقه فالمولد لن تحضره ابداً ، وحَمَاة حماه تُزغرد مع كَنَتِهّا إبتهاجاً بِحَلْبْ حَلب كضرع اللبن يروي عطش الصحارى
تُدّمر تدمر!؟ ألا يكفيها سجنها يابن سدوم ؟
أم ستغلق وتوصد باب الباب!؟ خابَ مسعاك فأهل أعزاز كلهم أعزاز علينا كما هم أهلنا في عين العرب وأرواد واللاذقية والقابون ونهر عيشة وصحنايا وعين التينة والجولان والقنيطرة وحارم وجاسم ابي تمام
دمّرْ دمر لو تملك قرارك فأختها الهامة كماالهامّة تشمخ بعنق الحرية لعنان السماء تتحدى فيك أنحطاطك وساديتك
قدسيا بمثابة حديثاً قُدسياً يتحدّى تأويلك يامسيلمة، والروضة روضة أطلقتم جرذانكم تقرض مراويل طفولتها الغضة
صيدا صيداً وفيراً لك ولعصابتك من جنوب الحوارنة لشمال العشارنة
افعل ماشئت فجَِبلة جَبلة من كل أخلاط الثرى
لايغرنّك الساحل الساحل على أرداف الوطن فثق بالله سينهض ويشْمُر حتى يغطي خصر وخنصر وخناصر العلياء

تباً لك ياعاق
انسيت حين كانت درعا دِرعاً من الجوع!؟ والسويداء سُويداء القلب والروح؟
مَنْ مثل دوما دوماً بشهدائها ترتقي!؟ أو يشبه داريّا دارياً بكل من تحمل دلوها بصبحيّة الظمأ وهي تستقي؟!؟
هل الَمرجة في المرجة اغضبك أخضرارها وأريج زهرها؟!؟ أم (النجوم الثلاثة) الحمرا في وسط الحمرا أطاح بوعيك رؤيتها وذكرها؟
معلولا فارقتها معلولًا انت وشياطينك ، وقارة قارّة بل محيط اغرقَ جندك فيه وثلّم سكاكينك
نوى نوى كل من فيها وطئك بأقدام رجولته لتزّفك طبالة الطبالة فأراً على جُبنك ، ومَليحة المليحة بكعبها توشم العار وسط جبينك
بينما هنادي الهنّادي تصرخ وتنادي أيها الشيخ مسكين ياشيخ بدر أين عين العروس من نظرة عريسها وهو يمخر العباب ويطير فوق السحاب نحو الملأ الأعلى وفردوس العليين؟
البحصة بحصة صغرى في رجمك ياأبليس، والبصة بصّة جمرٍ كبرى من جِمارك يالعين
سقبا سَقباً لأنفاس رئتيك ستنطلق ، والنشابية النشابيّة كسهمٍ في كبدك سيعلو وينشبُ
القطيّفة كقطيْفة من حرير واستبرق فوق بدن الصالحين، والقَدَم منذ القِدَم تعطرّنا بعبق خطوات النبوة
المزة الَمزة والحلوة في ثنايا مبسمها مهما فرّسَّ الفرس ووشاتهم ، فبرامكةالبرامكة سيموتوا في خَلاء لا يطيق ثرى جُلّق ان يترّطب بلحودهم وهم يعبدون نار كراهيتهم لنا كسدنة لأوراق البنكنوت والذهب واليورانيوم المخضّب بالنفط والدم

الصنمين في الصنمين اوالقرداحة وكل البلاد هوَتْ وتحطّمت
أجل أجل هُبل ويغوث وقارون وفرعون ذابت فلذات خردتهم بنيران الثورة وأملاح الأحداق الثكلى وهي تبكي الموت ولا المذلة
قَزْازْ القزّاز قطع اوردة المغتصبين لأعراضنا، ومِيدان الميدان تصهل في مضماره خيولنا كي تدّق تحت سنابكها اعناق بطانتك يافاسد
الكسوة تحيك الكسوة لستر عوراتنا ، وقطنا تصنع قِطناً لضماد جراحاتنا
وتخضّب بدماءنا الزاكية زاكية وبصرى وكل القنيطرة وتخومها
الـ كَسْبْ في كسَب والخسارة بمن جهل العِمارة في العَمارة ، أو من عَدِم التجارة في التجارة
فلا القصّاع قِصاعٌ وخوابي ولا الجّواني في قلب شام بني أمية صحون وأواني
إنها اخوات حرستا يامن حَرسْتا بنيران بنادق الزنج وبساطير القرامطة يامأفون إيران حين غنّوا أناشيد قائمهم
بينما (قائمنا) هنااااااك ملاحمه بجوار دابق ومرقدة ومرقده ومبعثه ليس كما تزعمون وتكذبون
هناك ميادين الميادين حيث ترمح الأسنة وتخفق الرايات على ضفاف الفرات فقد سبقنا أبي فرات وأخوانه
وبجوار البليخ والخابور كخابور أو وتد يثّبت دعائم العنفوان والمجد عكس مراحل أنحطاطكم ونكوصكم يابنو الوحش
فالعاصي وهو عاصي ينقل (دمنا) في دورة صغرى وكبرى من أسفل أطرافنا السورية نحو أعلاها سُقياً وأرتواءً
بينما أنت ياعاصي للله فهمك فقط إهراق دمنا وحمل الكرباج والعصا بوجه حريتنا
ستصمد الزاهرة الزاهرة بنجوم قاسيون لا بنواضيرك الليلية ايها العاشق لكشف الاستار والفاضح لأسرار وخلوات الحرائر
هل نسيت حريقة الحريقة حين كانت أول عود ثقاب يلتهب في علبتك ياكبريت جهنم !؟
يوم باتت الحفة عالحفة كنتَ تضحك بمجلسك بمنتهى السفه والخفة
وتلمّح بضوءك الاخضر احرقوا معها بانياس أو ألقوا بأهلها اليّم وسلمّوا شبيحتي قيادة الدَفة
رأس البسْيط ليس كرأس البسّيط منتجع وملهى لكم ولعواهرأفكاركم، بل رغم بساطته فقد حمل معاني الكرامة التي لم تطرق باب رأسكم يوماً ياطبل ابنُ آوى
القحطانية قحطانية وعدنانية بأفعالها المتأصّلة بالكرم والطيب والجود لا مثل أنتمائتكم المكذوبة
حتى العاربين والمستعربين والأعراب والمستشرقين والمستغربين أثقلتموهم بعاركم وشجرة أنسابكم مع أشراركم
أفعل ماشئت فلن تجد في صدد إلا الصدد عنك وعن موالاتك
فيديو لن تكون فيديو تستعرض عليه غرسكم في بستان الباشا ياجمال باشا السفاح
ياهولاكو وجنكيز خان العلوية ، فسفّه احلامهم وشوّه إعلامهم وهجّر وكسّر أقلامهم ونكّس أعلامهم
وقتل أبنائهم ورمّل نسائهم وقطع أواصر روابطهم مع السنة أخوانهم وأصهارهم وبنو أعمامهم
فقد بدّدَ تعاليم التعايش والمحبة والسلام بين الأكثرية والأقليات بشيوخهم وكهنتهم وأحبارهم
كالحمار حملَ على ظهره كُتب حماية اليهود وأسفارهم
أجل أجل في محاربة أبناء الوطن يحمل مع عصابته ذو فقاره وفي مواجهة المتأمرين الأعداء تختفي قوتهم وبأسهم وتنقطع مقاومتهم وأخبارهم
بالكيماوي والغاز يفتكون بأهلنا وأمام تصريح أو إشارة من تل أبيب يولون أدبارهم
فمن خان أرنبة لن يفي لنمر
ومن يزرع النار حصاده الجمر
والسلام لك وعليك وطني بأهله الشرفاء من البيض والسمر..
حر ولكن

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...