GD Star Rating
loading...

 

هلق أنت أكيد سمعت كلمة غسيل الدماغ من قبل بس برأيك أنو السوريين مغسولي الدماغ؟ هلق هنن بعلم النفس بيقولوا انو اذا اجاك حدا ظريف و قلك انو انت بشع و ضل يكررلك ياها..رح يجي عليك اليوم اللي تصدقا و مهما حلفنالك انو و الله انت حليوة..ما رح تصدقنا!

بس هلق عن جد اش يعني غسيل الدماغ؟ يعني معقول تكون أمة بأكملها مغسولة الدماغ؟ أنا بقول إي. شو رأيكن نتفرج على السوريين اليوم..وللا نقول السوريين قبل 4 اشهر؟  شوفوا شلون جيلي (انا عمري 30) تربى.

بالمرحلة الابتدائية: بعمر الست سنين الغض منوقف كل يوم الصبح منغني النشيد الوطني و بأصواتنا الصغيرة منردد الشعار و منقسم على مجابهة الخونة من الاخوان المسلمين. هلق لما بعيد التفكير بهالقصة قديش بيحترق قلبي. كم بنت أو ولد كانوا واقفين و نحن عم نقول عن عمهن و جدهن اللي بيكون مات أو انسجن على أنو إخوان؟

أما بالنسبة للزي الرسمي فما كان عبث. الصدرية و السيدارة و الفولار و الجوزة. بس أحلى شي الصفقة الطلائعية يللي ما منعملها من تلقاء نفسنا لنمدح شي او حدا و انما اذا طلبت مننا الآنسة. هلق الصدرية البني مو هي المشكلة ..بالعكس الها عندي ذكريات حلوة بس كل هي الشغلات كتير مهمة لأنها رمز لأنو كلنا منشبه بعض, منتصرف متل بعض و منؤمن بنفس القيم اللي بيعلمنا ياها النظام. بس السيدة أسماء أنجزت إنجاز عظيم بأنو غيرت الألوان شوي!

منجي هلق على المراحل الاعدادية و الثانوية. هون بقى بيبدا الجد و بتبدا التربية العسكرية و بتلاقي كل ولد فستوك و بنت فصعونة لابستلي بدلة عسكرية نظامية مع حزام و سيدارة و بوط أسود. و يا ويلو اللي بيخطرلو مثلا يلبس جراب أحمر! بيكونوا تبعين لجنة الانضباك له بالمرصاد. وكمان كل يوم بكير منعيد النشيد السوري اللي كان كل واحد يغنيه على كيفو وهو مو فهمان منو شي و على استاااااااعد و استاااارح و أكل هوا. هلق ما بعرف انتو شلون مدارسكن بس انا بصف التامن أستاذنا العسكرية الوحش (واللي اكتشفنا أنو بيشتغل سائق تاكسي بعد الدوام و أنو بني آدم متلنا) قرر أنوالحجاب ممنوع بالمدرسة! ببلد غالبيتو مسلمة! بس كمان الست أسماء تعطفت علينا او يمكن لقتا تخينة كتير انو ولاد صغار متنكرين بهيئة عساكر. يعني بما انها جاية من بلد متحضر و هيك. و هلق صاروا الولاد بيلبسواطقم أزرق و البنات فضي بقميص زهر. بس يعني تغيرت الملابس و الجوهر واحد.

بهالست سنين مو بس تعلمنا استعد و استرح ووراء در و انما كمان شلون الأسلحة و القنابل بتستخدم و بتتفكك. أنا كنت عم بتعلم شلون بتنفك الرمانة و رايحة أطق من قهري انو أنا دخلني بهيك قصص؟ كان لازم دائما نشعر بالخوف من أعداء الخارج و أعداء الداخل اللي عم يتربصوا فينا…ولازم نعرف انو لولا الحكومة نحن في خبر كان! بس كان غصبا عن اللي خلفونا لازم نتعلم لانو هي المادة الوحيدة من بعد العربي اللي بترسب لحالها! يعني ارسب بالعسكرية و ارسب بالسنة كلها! وكمان لا تنسى تعبي دفتر العسكرية شعارات وصور للقائد الخالد و عيلتو. و اذا شي مرة تأخرت و حلت عليك اللعنة و صار وقت العقاب..شلون كنتو تتعاقبوا؟ نحنا كانوا يزحفونا الباحة متل البطة و ايدينا ورا راسنا او على بطنا وأكواعنا عالأرض.

وبالله بتتذكروا مادة الوطنية بالابتدائي (لأنو ما عنا حس وطني و بدنا تلقيم)؟ و القومية بالاعدادي و الثانوي و الثقافة بالجامعة (لانو ما عنا ثقافة)؟ هي كانت مادتي المفضلة! أنا جبت فيها بالبكالوريا حد الكسر و بالجامعة جمعت التنتين و كتبت للدكتور ترحم انو ينجحني و مشي الحال. بس بالله كللللل هالكتب كان فين شي غير أقوال الأب القائد الخالد المفدى حافظ الأسد؟

بالصف العاشر بقى اجت مرحلة التدرب على استخدام البارودة! طلعنالكن عالفلا و الله بارودة حقيقية و رصاص! بس كيف لكان؟ طبعا لازم نتعلم! بركي هجمت علينا إسرائيل بليلة مافيها ضو قمر؟ على أساس أنو فعلا ممكن يهجموا علينا…ولك ليش لحتى يهجموا علينا و نحن منقدملن كل شي على طبق من دهب؟ لك الجولان نطت لعندن لحالا؟ من حسن حظي بقى انو تعطلت البارودة اللي من سنة جدي و نانتي لما أجى دوري! و الله رحمني بس البنات قالولي انو الدفعة الارتدادية اللي عطتا البارودة خلعتلن أكتافن الناعمة.

وكماااااااان بالصف العاشر جبرونا ننتسب لحزب البعث اليتيم. وفي وحدة كانت معي بالصف رجعت عالبيت و أكلت بهدلة من أبوها اللي كان محذرها من قبل بيوم أنو ترفض الانتساب. وما كان يصدق انو ما كان في خيار و أنو عطوا كل وحدة فينا ورقة تعبيا و توقعا و خلصنا. و بعدا لما تخرجت و رحت لآخد هالشهادة التحفة قلي عمو عالشباك انو أنا مالي حضرانة اجتماعات الحزب و مشان هيك ما بتطلعلي الشهادة. ومتل كلشي بسورية بينحل برشوة أو بواسطة أو بالترجي…قلتلو عمو الله يوفقك أنا مسافرة عطيني ياها الله يخليك. و حطيتلو ابتسامة عريضة و الزلمة كان ابن حلال مشاها.

بكل مناسبة طبعا كان لازم يا احتفال يا مسيرة! أقل منها يعني؟ مشان واجبن. و بدنا نغنيلو أبو باسل قائدنا و نهتفلو بالروح بالدم نفديك يا حافظ و ندعيلو يضل خالد. وعن جد لما مات أنا شفت ناس ارتخى حنكها من الذهول. عن جد كنا مصدقين أنو خالد!

أما بالصف الحادي عشر فمرة طلعنالكن رحلة مدرسية عاللادقية و طبعا ما بتكمل الزيارة بدون ما نزور ضريح الشهيد الركن المهندس المظلي الفارس باسل الأسد بالقرداحة. الأخ باسل اللي كان مفروض يكون رئيسنا هلق كان طالع يشفط مات بحادث سيارة هو و المرافق تبعو بس أقنعونا أنو شهيد. و اللي صار هنيك كان من أغرب ما شفت! وحدة بنت فلتتلكن بالبكي لحتى كانت رح تغوطن..لك مع انو كان “مستشهد” من 3 سنين!  أنا بوقتا اشتهيت أسلخ البنت كف بس مسكت حالي بس الحقيقة أنو أنا اليوم بعذرا. يعني كل ذنبا أنو هي عاطفية حبتين و كانت تشوف القناة السورية الأولى و التانية شوي زيادة.

هلق رح تقولوا يعني ليش هالقسوة القلب على باسل؟ كمان هو بني آدم. رح أقلكن ليش. هاد يا سادة يا كرام أنا بليلة وفاة باسل التراجيدية كنت عم أحضر عرس وحدة صبية مسكينة. ما تعلمت ومن عيلة فقيرة و رح تتجوز واحد فقير و عرسا كان حفلة متواضعة ببيت أهلا. بس  البنت كانت طايرة من الفرح أنو اليوم عرسا و الكل محتفل فيها. لسة يا دوبك وصلوا الضيوف من هون و بلشت ترقص العروس دقوا عليهن الشرطة مدري الأمن و قالولن أنو ما بصير يحطوا موسيقا لأنو باسل استشهد و الكل لازم يقيم الحداد. صح أنا كنت بيوما صغيرة بس منظر العروس و هي عم تبكي بفستانها الأبيض المتواضع و رفقاتا عم يهدوا لموت ما بنساه. و أجى العريس و أخدا على بيتو عالسكت و هي عم تبكي.

بعرف انو طولت عليكن و انو هالحكي كلو بتعرفوه بس بتصدقوا انو في كتير منحبكجية رح يقروه و يعتبروه عادي؟ أنو عطينيدولة بالدنيا مو هيك؟؟؟؟؟؟؟؟ بيكونوا ما بيعرفوا شي برا حيطان حارتو و بيقلك كل العالم هيك. لا مو عادي و هاد كلو كان مدروس مشان تحطيم النفسيات و تشويه الأفكار و الأحلام بدون ما نحس. و هاد أنا عم بحكي من وجهة نظري كبنت…لسة ما حكيت شي عن التدريب العسكري أو الخدمة الإلزامية أو رشرشة الرشاوي و تمشاية المعاملات بدوائر الدولة.

بتتحملوني كمان شوي بس لحتى نخلص  الفكرة؟ منجي هلق للقناة الاولى و التانية و اللي كل شي فيها مشفر..الاغاني و الأفلام و المسلسلات و أهم شي الأخبار. كلنا منعرف أنو أخبارنا عبارة عن أخبار خارجية + ودع و استقبل! و حاولوا جهدن نضل تحت الغطاء و معمشين عيوننا فقاوموا الدش قد ما قدروا. و بعدين سمحوا فيه و بعدين لموهن كلن من البلاكين و بعدين لحتى قبلوا أمرن لله. و هلق بما انو كل العالم عندا دشات و عم تشوف قنوات غربية و عربية طاش حجرن و جنوا و طلعوا بأغبيائهم الأشرار من أمثال بسام أبو عبد الله (عقبال حسابو عند الله).

أذكى طريقة ليسوقوا للجهل و يسهلوا مهمة غسيل الأدمغة هي منع القراءة بطريقة غير مباشرة. يعني الكتب أسعارا بالنار و ما أستاذ بيقلك جيب مرجع. و الله أنا كنت بمدرسة للبنات تأسست بعام 1918 بحلب و كان في إشاعة أنو فيها مكتبة ضخمة من أيام العز. و هلكت أنو أوصلها ما خلوني و ما خلوني. بعدين مين مهتم بالقراءة؟ المهم الدراسة. هاد ما عدا أنو كتير كتب ممنوعة بسورية بس دخيلك مين فارق معو ومين حاسس أصلا؟

منجي عالانترنت! و ما أدراك ما الانترنت! يعني مو بس اجانا آخر العالم و كمان سرعة البزاقة و الاتصال قوة الحصان و كمان ألف مبروك أنو رفعوا الحظر بال2011 عن الفيسبوك و اليوتيوب! مبروك شباب! بس السؤال هو لسة عم يفتحوا بدون كسر البروكسي؟

يعني يا جماعة المندسين..نحن عم نلوم المنحبكجية و نسبهن بس الحقيقة أنو لازم نلتمسلن عذر لانو عن جد اللي عدّى علينا يمكن ما عدّى على رومانيا شاوشيسكو. يعني بعض السوريين شايفين الدكتور على انو الوحيد اللي بيفهم لانو ننظامنا هيك فهمن و معتبرين سورية عايشة بالجنة! ليش نحن اش ناقصنا؟ على قولة الأخ اللذيذ أختو بتطلع الساعة 3 بالليل وما حدا بيحكيا!! هاااااي هيي الحرية و النعمة!

وخلوني أختم بهالقصة اللي صارت معي الصيفية الماضية لما نزلت إجازة. تعرفت على وحدة مهندسة متخرجة جديد و كتير بريئة و غِرَّة. وكنا عم نحكي بالتلميح عن أوضاع سورية التعيسة قالتلي بعيون مدهوشة:”بتعرفي؟ أنا انصدمت لما قالولي أنو السعودية مافيها قطع مي و لا كهربا”. و هي السعودية اللي من الدول المتخلفة و اللي أصلا مافيها مي حلوة بيشربوا مياه تحلية. كل فكرة أنو سورية اللي الله حاميها كل شي فيها و هي من أحسن دول العالم. هاد بربك مو غسيل دماغ؟ و هلق بعد الثورة عن شغل كتييييييييير لنعمل غسيل شحوار الأدمغة.

 

نفس المقال باللغة الانكليزية؟

http://english.the-syrian.com/2011/07/24/what-it-means-to-be-brainwashed/

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...
كيف غسلوا أمدغتنا؟, 9.3 out of 10 based on 13 ratings