GD Star Rating
a WordPress rating system

حاول الكثير مع بداية الثورة السورية أن يضع نقاط مقارنة بين هذه الثورة و باقي الثورات الأخرى , هي متل المصرية .. لا رح نصير متل ليبيا .. لا يا عمي البحرين أصح … طب أوكرانيا … لا لا آخرتنا العراق.

برأيي أعتقد أن كل حراك ثوري ينطلق من خصوصية مجتمعه يعني ليبيا مانها مصر و لا البحرين متل العراق و لا أوكرانيا متل اسبانيا , ما يجمع هذه الثورات هو أحد أسبابها فقط و هو الظلم القاسي و الاضطهاد و الدكتاتورية , الثورة السورية خرجت من رحم الأحزان السورية العميقة و المغرقة في الحزن , و يوماً بعد يوم تزداد تفرداً و بعداً عن الشبه بأي ثورة أخرى , و ما يزيدها تفرداً هو هذا الجبروت البشري السوري الذي تفجر كالبركان و انطلق سلمياً بصدور عارية و قابله عنف مؤلم من أ[ناء الوطن ذاته, بقيت الثورة السورية على نضالها السلمي منذ انطلاقها و حتى الآن و على امتدا ما يقارب الخمس أشهر و يزيد , بقيت على سلميتها و لا يخلو الأمر من حوادث فردية.

بعرف انو انتو هلأ رح تهجمو و تنطو و تقولوه دول حوادث فردية و ما بيعبرو عن الثورة و …… طب و أنا معكم كمان, بس حالياً الإعلام الرسمي السوري أخذ منهج إعلام الثورة بنشر فيديوات ( انو نحنا ما عم نحكي شي من عنا بس شوفولي هالفيديو ) , مارح ندخل إنو الفيديوات مفبركة و لا بحماة و لا بغيرها , مو بديرالزور و الأمن هو اللي عم يعملها و ما بعرف مين لابس ما بعرف شو …….

السبب بذكر هالموضوع انو حسيت انو نحنا عم نصير شوي شوي متطرفين بأفكارنا متل المنحبك , طب صارت شوية حوادث فردية مؤلمة , بتصير بالأحوال العادية و من دون ثورة و شوفو عكس السير و سيريا نيوز و غيرون ع الصباحيات اللي كانو يصبحونا اياها من زمان ع أخبار الحوادث, متل ما كنا عم نحكي, أنا ما قصدي انو خلاص ما عدنا ثورة سلمية و لا انو نحط بيانات , ولا منط و ما منحط و فبركة و قصص و تفاسير ….

الثورة السلمية الوحيدة بالعالم ( اللي استمرت فترة طويلة و لا تتطلعو ع تونس و مصر) هي ثورة غاندي في الهند و اللي تبنى سياسة اللا عنف , و حتى بالهند صار في تجاوزات للسلمية و كان غاندي يعتذر للضحايا شخصياً.

نحنا ما في عنا غاندي , و لا رح يطلع عنا غاندي , و شعبنا وصل لمرحلة انو فعلا بدو يرد ع العنف لأنو صرنا متل البريستو.

طب شو الحل؟؟ نسكر الدكانة و نقعد بالبيت و نعتذر منون ؟؟!!!! أكيد لأ.

الحل انو نزيد إيمانا بهالثورة العظيمة , و نزيد وعي الناس اللي حولنا بأنو الأحداث الفردية لا تعني الصورة الإجمالية, نبدأ من هلأ بالارتقاء و تنظيف المجمتع من ثقافة العنف و النبذ و الاقصاء اللي زرعوها فينا عبر 50 سنة.

هون منجي لعنوان المقالة: ليش عم قارن مع الثورة الفرنسية؟؟

طبعاً و بغض النظر عن الأساس المشترك بقيام الثورة , منشوف انو الثورة الفرنسية العظيمة طولت تقريباً 9 سنين, لك إي إي لا تشهق , 9 سنين , مو عم نحكي بدها طولة بال, هلأ ما بتوقع انو نحنا لازمنا 9 سنين لأنو في عوامل ما كانت موجودة عند فرنسا( انترنت و علم و تجارب سابقة…) بس هيي طويلة أكيد و بالسنين.

شو صار فيها ؟ أول 3 سنين ( بدأت الثورة 14 تموز 1789) بدت بباريس و امتدت لباقي البلاد, بقي الملك بس تحولت لملكية دستورية و ضلو هيك حتى جبرو الملك يوقع على إلغاء الامتيازات الإقطاعية و اقرار بيان حقوق الإنسان و ضلت ملكية حتى عام 1791 لما الملك جاب جيوش النمسا قام هجم الشعب ع القصر بالقصة المعرفة و أعدم الملك و ماري انطوانيت.

بعدين بلشت الجمهورية الثورية اللي صار فيها دستور جديد و مؤتمر وطني و إلغاء النظام الملكي و إعلان الجمهورية, تشكلت لجان بوقتها اسمها لجان حماية مكتسبات الثورة برئاسة روبسبير اللي كان اسمو ملك المقصلة ( ع كتر ما أعدم ناس و راح ناس كتير مناح مع اللي مو مناح ومنهم علماء و مفكرين و … ) و هو نفسو اعدم بعدين بالمقصلة و هون طلع المثل المشهور ” الثورة تأكل أبناءها” و استمرت هالمرحلة شي سنتين او تلاتة, بعدين رجعت البرجوازيات و صارت نهضة القوانين الاقتصادية و حقوق الانتخاب و غيرها من مراحل استقرار الجمهورية.

وين العبرة ؟ يا شباب بدها طولة بال, بدها صبر و حكمة و وعي , بدها ما ننجر وراء العواطف, بدها نكون الطرف الواعي, بدها ننزع هالتفكير العنفي اللي زرعو فينا النظام, بدها ما ننكر , أكرم البني بأحد مقالاته قال” إنكار النظام للأزمة السورية هو أحد أسباب تفاقمها” , يا ترى بدنا ينحكى علينا هيك حكي؟؟

بدها نشوف الصورة الشاملة و نحاسب اللي قصر و حتى لو من طرفنا , بدها نكون نحنا بقلوبنا نظيفين , حتى تظل ثورتنا مجيدة و تنذكر بالتاريخ.

البلد عم تحتاجنا كلنا .. عم تحتاج وعينا بظل الهمجية المرعبة من الطرف الآخر.

بالنسبة إلي شخصياً, عم شوف بلدي بعد الثورة تعبان شوي, بس قلبو كبير و كرامتو مرفوعة و ثورتنا عم تتدرس بكل مكان انو هيي أعظم ثورة بالتاريخ بعد الثورة الفرنسية.

أمانة علينا نوصل الهدوء و الإيمان بالثورة لكل اللي حولنا, وأمانة علينا نحمل الكرامة الإنسانية إلنا و لغيرنا و لو كان عدونا .

خلونا نكون قد الأمـــــانة

GD Star Rating
a WordPress rating system
GD Star Rating
a WordPress rating system
الثورة السورية ... و الثورة الفرنسية, 9.5 out of 10 based on 26 ratings