GD Star Rating
loading...

لما منقارن ابواق النظام / الرسميين / , منلاقي فرق , فرق بين الغباء , و الخبث

مثال عالغباء , ليش مين غير المعلم ؟؟ / بوق رسمي /

اقوالو و مؤتمراتو , بتدل اما انو غبي , او انو عم يحكي يللي عم يملى عليه , بس كمان بغباء , انو محي اوربا , و رجع رجعها , و ضحكو بالمؤتمر و التصفيق , و مع كل هالافعال , بتشوف الفرق الكبير بمكان وزير الخارجية , بين المعلم الغبي , و بين الشرع , و لو انو الشرع مستمر مع النظام , بس تحركاتو و اقوالو بايام الاسد الاب , بتخليك تعرف مدى اهميتو , و تقل وزنو , / وزنو الفكري , مو وزنو الدهني / , يللي ما حدا بيطلعو مع المعلم فيه

و بشار عرف قيمة الشرع , و خلاه نائبو و مقرب منو , ليتعلم اكتر , و مع هيك لما اشتدت الازمة عليه , اندار للحل الامني , يللي انا بؤكد برأيي , انو فاروق الشرع ضدو , يمكن مو من حبو للشعب , و لكن من رفضو للحلول غير السياسية

اما من ناحية الخبث , بثينة الوقحة , كلامها مدوزن , و فيو من اللؤم , الكم المهول , و كتير اخبار بتقول , انها هي كاتبة كل خطابات بشار , و هالشي مو بعيد , خصوصاً انها كانت مرافقة للاب , و مترجمة , و وزيرة , و مقربة قديمة من العائلة , يعني محنكة سياسياً , لذلك لما اشتدت الازمة كشرت عن ناباتها , متل ما كشر غيرها , و بتلاقي تصريحاتها غالباً استباقية , و ما فيها حكي طالع نازل متل حكي المعلم و غيرو ,

بثينة , و  بغض النظر , عن الحل , امني كان او سياسي , بس هي عم تقاتل بشراسة عالبقاء , و هي عم تكون واجهة النظام , بلغة التهديد , و اللسان السليط , و متل ما بقولو لسانها بسبع جطلات

و كلنا بيذكر الفيديو , لمقابلة البي بي سي , كيف كان منظرها , بحسسك ببروز انياب عن جد , و هي عم تصطنع الضحكة , و عم تبالغ باظهار البرود و عدم الانفعالية , و هدا طبعاً كان عكس الحقيقة  , و عكس ابتسامتها الصفرا

بثينة , كونها من الحرس القديم , و كونها كبيرة القصر , متل ما بيقولو , فما عم تقصر , و بما انو بشار عم ياخد دور الاسد , فهي عم تاخد دور اللبوة , بس التنين بنوايا سيئة , و دنيئة , و الهدف هو البقاء , بأي حجم من الدماء

دخلت بثينة , متلها متل كل رموز النظام , الحلقة الاخيرة , من مسلسل الحكم , و ردت اليوم برد وقح , و لئيم , على تركيا , و ما رضيت بتهديدات اردوغان , و تمسكت بقوة , بحبل النجاة , يللي صار اوهن من خيط العنكبوت , و قالتلو : اذا جاية تسمعنا رسالة حازمة , رح يكون ردنا اكتر حزماً للموقف التركي , و استمرت بوقاحتها , و استغربت / قال / من عدم ادانة تركيا , لجرائم القتل الوحشية بحق المدنيين و الامن و الجيش !!

يعني ما بقي اكتر من هيك وقاحة , معلنة جهراً ؟؟

انو صور و افلام , للقتل و التدمير , يللي قام فيهن الجيش و عصابات الشبيحة , لحماه و حمص و باقي المدن برمضان , و اليوم ابشع الفيديوهات طلعت من الدير و من منطقة الحولة , و بدل ما تضب حالها و تسكت من هالفظائع , و تنتظر معونة سياسية من تركيا او غيرها , لأ طلعت و على عينك يا تاجر , عم تهدد و تتوعد , و كأنو المقدر ما كان , و كأنو البلد بالف خير

بقا ,, بقي اوقح من هيك عين ؟

 

فري سيريا

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...
بثينة ,, الوقحة, 9.3 out of 10 based on 21 ratings