GD Star Rating
loading...
syria_protests1

في خطوة جديدة على مسار الاستعانة بالحرس القديم عين بشار الاسد اللواء (علي أيوب) نائباً لرئيس هيئة أركان الجيش السوري

علي أيوب يبلغ من العمر 60عاما شغل مناصب قيادية مهمة في الجيش وعرف بخبرته في الحرب البرية وبانه من اصحاب الخبرة الميدانية واللوجستية الواسعة

هذا التغيير هو الثالث في هيئة اركان الجيش السوري بعد تغيير وزير الدفاع ورئيس اركان الجيش

ما يمكن فهمه من هذه التغييرات  :

  1. تدعيم هيئة اركان الجيش باشخاص ذوي خبرة استعدادا لمرحلة قادمة يبدو انها ستكون مرحلة مواجهة وصدام
  2. الاستعانة باشخاص مجربين ومعروفين بولائهم الكبير للاسد وال الاسد لتجنب حدوث انشقاقات تضعف موقف النظام
  3. تقاعس المسؤلين او الضباط الحاليين عن القيام بالاوامر المنوطة بهم بالمستوى المطلوب ربما من باب عدم القبول بها او الاعتراض عليها او عدم رغبتهم بالتورط بما تورط به سابقيهم في فترة الثمانينات
  4. فشل المسؤولين الحاليين في كبت الاحتجاجات بعد مرور ما يقرب من 6 اشهر على اندلاعها اضافة الى الفشل الذريع في اداء بعض المهمات الخاصة مثل محاولة ايجاد عدنان بكور وغيره من المطلوبين الذين تمكن بعضهم من الفرار من سوريا بينما لا زال البعض الاخر يعمل متخفيا في سوريا دون ان تتمكن قوات الامن والجيش من القاء القبض عليهم
  5. هناك قناعة عند بشار ومن حوله بالحل الامني والقمع الدموي ، وهو الحل الذي عمد والده الى استخدامه في فترة الثمانينات وهو يقوم باستدعاء الحرس القديم الذين شاركوا في مرحلة الثمانينات ليلعبوا نفس الدور اليوم .
————————-
باسل حفار
GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...