GD Star Rating
loading...

المغتربين احتياطي استراتيجي
اليوم بدأ حراك احتجاجي فعال للمغتربين، إثر اغتيال المناضل الوطني السوري الكردي مشعل تمو.

إنه حراك فعال ومؤثر وهو احتياطي استراتيجي للثورة.

ولكن لا بد للمغتربين من التنظيم، كل ما ينقصنا هو التنظيم والتعاون والعمل المنظم الجماعي.

عندي اقتراح للمغتربين، وهو أن يتعاون السوريين مع بعضهم في كل مدينة من مدن العالم.

بحيث يبدأ واحد أو مجموعة منهم بعمل صفحة عالفيسبوك باسم المدينة التي يقيم بها وليسمها مثلاً:

“تنسيقية الثورة السورية في لندن”

ثم يبدأ بدعوة الناس لها وبأسماء مستعارة، من السوريين وبعض العرب كاللبنانيين والفلسطينيين من المقيمين بلندن

ثم تتم نشر دعوة للتظاهر على هذه الصفحة أمام السفارات الداعمة للنظام.

وكذلك أمام ممثليات الأمم المتحدة ومنظمة حقوق الأطفال.

وليس أمام سفارة النظام. التي فقط يجب رشها ببالون مملوء بدهان أحمر كل أسبوع

تكون المظاهرة منظمة وسلمية ويتم التصوير (بدون ظهور وجوه واضحة) والإرسال لقنوات المعارضة.

يتم ارسال باسم التنسيقية رسائل لنائب أو محافظ المدينة لمساندة وحماية الشعب السوري

يتم إجراء مقابلات مع محافظ المدينة أو أحد نواب البرلمان، ويتم شرح قضية ومعاناة الشعب السوري.
يتم إجراء مقابلات مع الإعلام المحلي شرح قضية ومعاناة الشعب السوري.

يمكن أيضاً عمل صفحة للثورة بالإنكليزية وتثبيت الأخبار الموثوقة والفيديوهات الموثوقة مع تعليق بالإنكليزية عليها لتكون مصدراً للقنوات العالمية

يتم التنسيق والتعاون مع المجلس الوطني على حد أدنى مقبول، لأن ذلك هو الحد الأعلى لجيلهم هذا.

إن هذا سيكون بمثابة تشكيل النسق الثاني من المعارضة والذي هو جيلنا الذي له نظرته الجديدة للحياة والكون.

كتبت أفكار أولية وتطويرها عليكم
ع.م.

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...