GD Star Rating
loading...
حقائق المستفادة من مقابلة الرئيس ايميل لحّود على قناة الدنيا:
- الرجال أنواع و الرجل الوسطي فاشل. في المؤامرة الحالية على سوريا لابد من الراديكالية في التصرف و إلا انهزم محور الممانعة و المقاومة!
- ايميل لحّود, حسب رأيه الشخصي بنفسه, رجل مقاوم لم يخضع يوماً لأمريكا رغم مفاتن مادلين أولبرايت التي قضت معه على التليفون 4 ساعات متواصلة لتنقنعه و لكنه أبى أن ينساق لشهواته!!
- الحريري الأب نهب الدخل القومي اللبناني عبر صفقة الخليوي التي احتكرها بينما الأسد لم يفرق بين السوريين و لم يحتكر شيئاً لنفسه!!!
- ايميل لحّود, حسب شهادته الشخصية بنفسه, حوّل الجيش
اللبناني إلى جيش عقائدي مقاوم حين منعه من أن يقتل شعبه وهذا ما يفعله الأسد الابن اليوم!!!
- المؤامرة على سوريا و لبنان المقاومتين ليست وليدة اللحظة بل هي خطة قديمة منذ أيام كولن باول الذي أراد أن ينشر الديمقراطية في الشرق الأوسط ولكنه شخصيا رفض المشروع و أسقطه بمساعدة الرئيس الأسد الابن..
- القمم العربية ساحة مواجهة بين بشار الأسد و إيميل لحود المقاومين و الممانعين من جهة و بين بقية رؤساء الدول العربية أتباع أمريكا حيث كان إيميل يصرخ بهم و بشار يصفق له و البقية ترتعد خوفاً.
- جاك شيراك كان موظف عند الحريري الأب براتب مميّز.
- حافظ الأسد كان شخصاً مخيف لمن يغلط و حنونا ناعما لمن كان مثله ممانعاً و مقاوماً
- يجب علينا أن نقرأ التاريخ
- علاقات الدول هي علاقات مصالح ولكن علاقاتنا كدول ممانعة ومقاومة قد تعتمد أحياناً على العواطف – يعني يلي بيعمل معنا جميلة مستحيل ننساها.
- لحّود تعلّم اللغة العربية مؤخراً في مرحلة متقدمة في حياته.
- الأصوليون في نهر البارد كانوا موظفين في تيار المستقبل.
- الأسد سيخرج منتصراً من المحنة الحالية بل سيخرج أقوى من قبل و سيكون القائد العربي الوحيد و الأقوى و سيكون قائداً عالميّا سيتحدّث التاريخ به – يعني الوطن العربي قليل عليك يا سيادة الرئيس, أنت يجب أن تحكم العالم..
- جدّة الرئيس لحّود أرمنية.
- المقاومة و الممانعة صفة وراثية,  فجدّة الرئيس لحّود الأرمنيّة مقاومة و ممانعة وهي الناجية الوحيدة من عائلة تعدادها 200 شخص نجت من مجزرة الأرمن التي ارتكبها الأتراك و مشت من تركيا إلى حلب. و الأسد الابن ورث المقاومة و الممانعة و الرجولة و الحزم من والده…
- الصين, وعلى لسان نائبة رئيس الزرواء, وعدت الرئيس لحّود سرّاً منذ 8 سنين أنها ستصبح قوة عالمية
- عبد الحليم خدّام (أبو جمال) كان مرشح أمريكا و الخليج لخلافة حافظ الأسد ولكن لحّود كان يعلم أن بشار هو الخليفة الذي اختاره الشعب حتى قبل أن يختاره!
- أبو جمال عميل للأمريكان و بشكل مفضوح حتى قبل أن ينشق و يهرب ورغم ذلك ظلّ على رأس عمله دون ازعاج أو ملاحقة.
بالمختصر: ممانعة, مقاومة, عقائديّة, مؤامرة, أنا لمّا كنت رئيس كانت أمريكا تعملي حساب, ستي أرمنيّة, الأسد رئيس العالم..
ملاحظة: المقال نُشر على مدونة الجمرة السوريّة و نقله كاتبه و مع موافقته

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...