GD Star Rating
loading...

 

مقدمة:

هي فكرة خفيفة و نضيفة بدنا نجربها معكم يا مندسات ويا مندسين, و لو لاقت فبول عندكم فرح نستمر بتقديمها, الفكرة عبارة عن مقالة تفاعلية .. شو معنى هالكلام؟ يعني هالمقالة عبارة عن نتاج حوار أو نقاش صوتي من مشاركات مجموعة أندساسية – علماً بأنو الباب مفتوح للجميع –  بترتب أفكارها ليطرحو مواضيع نقاش موازية لما يحصل على أرض الواقع و الغرض منها استبيان و تلخيص آراء الشارع الإندساسي في ظل معمعة تنظيرات و فلسفات تحليلية ممكن تولد ضياع و احباط و نشر هذه الآراء في وسائل الإعلام .

تمهيد:

بعد ما مضى قريب الثلاث أشهر على طرح موضوع الدردشة الصوتية من قبل “ملحد مصيافي مندس” الله يذكره بالخير, حصل تفاوت في كثافة الإقبال على الخطوات العملية في هالإطار و صار في رؤية واضحة لآلية النقاشات الحاصلة على ” الفويس شات”, فحبيت أني شاركون في هالتجربة المتواضعة و بنفس الوقت بشكل آخر لجس نبض الأخرين و استشف آرائهم في المواضيع المطروحة.

تفكير بصوت عالي :

آلية تقديم مراحل النقاش ستكون على الشكل الآتي:

- سرد مفصل و موثق لأي حدث إعلامي أو سياسي بمقامه و مقاله وو إجمال ما تضمنه من أفكار مطروحة, أقوال, أفعال أو ردود أفعال .

- تُحدَّد زاوية الحوار بعدة نقاط محورية في الغالب ما يختارها صاحب الطرح, و لتجنب التشعب و الخروج عن الموضوع .

-  فتح مجال للمشاركات و تلقي الآراء و توثيفها صوتياً أو كتابيا (كما في سيتلو هذا التمهيد).

______________________________________________________________________

موضوع النقاش: المجلس الوطني الإنتقالي والجيش السوري الحر

 

- المواد المستخدمة في الحوار: تسجيل للقاء بلا حدود – برهان غليون بدءاً بالدقيقة 22:00 و مقال على أرفلون  لماذا لا يعترف برهان غليون بالجيش الحر؟

- زوايا الحوار: كيف تقيّم علاقة المجلس الإنتقالي بالجيش السوري الحر و موقفه منه؟ و ما هي آلية التنسيق المفترضة بين هاتين الهيأتين؟

- بعض المشاركات:

Abo3aj2a :

تركيا صرحت انه استضافتها لرياض الاسعد .. وبعض الجنود المنشقين هوة من دوافع انسانية وبنفس الوقت ان تركيا تقوم بالسماح لعناصر الجيش السوري الحر بتنظيم وتخطيط للعمليات العسكر؟؟؟!! أنو شو مشان؟؟! اشارة لضبابية الموقف التركي ضد الجيش وعناصر الشبيحة والامن

اللي عم يحكوا اليوم غير هو اللي ماتوا (سونغ)

ولكن اليوم اكثر من اي وقت مضى ومع تزايد الشكك ببعض شخصيات الجيش الحر و عدده  وإمكانياته و مدى تحكمه بالعمليات المعلن عنها لابد من توحيد الصف او إعلان الانفصال عن الحراك السلمي, هالشباب في الشارع لا يحتاجون امل كاذبا الشباب موقفهم واضح ويستحقون ان يقابلوا بالمثل, قد تكون المرحلة تحتاج للكثير من السرية وعدم كشف كل الاوراق التي في يد المعارضة, لكن في ظل الدعوة للتسلح وفي ظل اضطرار البعض للتسلح تحت الضغط العسكري من النظام من المهم ان تتضح الصورة حتى لا يسمح بمزيد من االترويج لللاحتيالات المخابراتية

Cureman

على المجلس الوطني و الجيش السوري الحر التنسيق المتبادل بعيدا عن الإعلام

 Adam Eve:

يا سادة أين المعارضة الآن من الجيش الحر أو المنشقين كيف ستكون له قائمة ان لم يدعمه جميع أصحاب الأموال المعارضين … أين المجلس الموقر من المنشقين ؟ الأا يستحق هؤلاء الأبطال الدعم من باقي الدول ؟ علما أن جميع الدول الغربية و حتى دول الجاور لم تقم باطلاق صفة عصابات مسلحة أم غيرها التي يطلقها النظام و مجلسنا ما زال لا يعترف بها كعامل مؤثر يجب رعايته و حمايته و دعمه يعني أنه يعترف برواية النظام بشكل غير مباشر … هل تعتقدون أن الشعب السوري لو وجد قوة و لو أطلقنا عليها صفة معقولة هل تعتقدون أنهم لن يتطوعوا تحت مظلة هذا الجيش نفس الشيء بالنسبة للذين يريدون أن ينشقوا عن جيش النظام و هم خائفون أو مترددون أو ينتظرون الحظة المناسبة و كما سمعنا من قبل العديد من المنشقين ابتداء من القشعمي أول منشق من الجيش السوري وصولا الى رياض الأسعد الذي يشرف على الجيش الحر كلهم صرحوا بأن هناك ألوفا تنتظر الانشقاق من الجيش بل و رتب كبيرة بالجيش.

بل حاج:

ان هذه العناصر المنشقة من الجيش عجز ضمير الشباب عن تحمل قتل الاهل بيديه فقرر الانشقاق وهي بطولة مطلقة بكل معايير الشرف والشهامة والمروءة

لكن عددهم لايتيح مواجهة حقيقية  وتسليحهم لا يجابه ترسانة جيش بمعداته ودباباته وطائراته وصواريخه لايملكون رقعة جغرافية يتمترسون بهارا ولاعمقا استراتيجيا يأوون اليه, ان التقارير  تفيد ان اجتياح مدينة الرستن ادى الى قتل على اقل التقادير ال مالايقل عن 300 شهيد مدني وربع المدينة دمرت وصيدلياتها ومخابزها ومشافيها لان بضع عشرات من الاخوة المنشقين كانوا يتمترسون داخل تلك المدينة !!!لكن حسب بياناتهم انهم بكتلتهم انسحبوا من المدينة واستشهد بعضهم …

ان المجند الذي ينشق هو بطل وابننا ..والمجند الذي لم يتمكن من الانشقاق هو ولدنا وربما ان ظروفه لم تسمح له بالنشقاق او ليس الناس كلهم قادة ولديهم نفس الدرجة من الوعي فلم ينشق ان طلقة واحدة من مظاهرة ستغير السيناريو المعد للجيش لان هذه الطلقة ستبرر للجيش نظرية العصابات المسلحة وبالتالي تسوغ لهم فتح النار  على الناس والارض والابنية والحجر روسيا الهند الصين ولبنان وايران كتلة خلف النظام لكن ؟؟ هل تعلمون ان بيان الجامعة العربية يدعوا الطرفين الدولة والمعارضة الى نبذالعنف ورمي ((( السلاح ))) والاحتكام للحوار !!!!!!

ان كل طلقة من الجيش الحر عادلت عند الجامعة العربية وانصار النظام مليون طلقة مما يطلقه النظام !!!!

الاترون أيهاالسادة أن هذا الاطلاق البسيط بدأ يوجد مبررات للنظام الى مزيد من القتل ولحلفائه وللجامعة العربية ولاندري من سينضم اليهم بمقولة المساواة بين الجاني والضحية ؟؟؟وهانحن امام خيارات كلها مرة وقاتلة

- خمود الثورة بنار النظام لان الجيش الحر لن يستطيع بسلاحه البسيط حمايتها ؟

-استمرا الثورة بسلميتها وصولا للعصيان المدني والذي بدا للاسف حلما شاحبا ؟؟

-انزلاق  البلد كله الى حرب اهلية مرعبة

لان الجيش النظامي بات مرهقا ومل من الاستمرار بالقتل دون راحة؟؟

- تجهيز البلد بهذاالسيناريو لدول اقليمية وقوى عالمية لتدمير قدرات الوطن

من اجل تخليصه من النظام …والعصابات المسلحة !!!

أم أن هناك احتملات أخرى اجمل أو أسوأ مماذكرنا ؟؟

____________________________

هزولنا كتافكن يا جماعة و عطونا رأيكم و لا تبخلو علينا بالمشاركة….  شكراً لوقتكم

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...