GD Star Rating
loading...

زادت الاشاعات و الأقاويل في الفترة الاخيرة , عن دعم الجيش السوري الحر , بـ مقاتلين و سلاح , من نتاج الثورة الليبية , و قيل ان 600 ثائر ليبي انضم لـ الجيش , و أن كتيبة تحرير طرابلس وصلت تركيا , و أن رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل , أرسل عبد الكريم بلحاج رئيس المجلس العسكري في طرابلس , لـ الاجتماع مع قيادة الجيش الحر في تركيا

اعتمد اعلام النظام , على بث تلك الاخبار و المبالغة فيها , و من ثم تناقلت و زادت عليها التوابل , و الغاية منها , الربط  بين ماهية الجيش الحر , و ثوار ليبيا ” الذين أخافوا العالم بـ بعض تصرفاتهم ” , و رسم صورة الثأر الليبي من النظام السوري , بعد دعمه لـ القذافي , و بـ المجمل ,  تصدير تلك المادة الى السوريين , لـ يكوّن ردة فعل سلبية استباقية , اتجاه اي عمل يمكن أن يقوم به الجيش الحر علناً , في حال اعتماد المنطفة العازلة , و الحظر الجوي , و لـ يُبعد عنه التأييد الشعبي المطلق

حقيقة هذه الرواية , و من داخل قيادة الجيش الحر هيَ , أنّ المجلس الانتقالي او العسكري اللييبي عبّر عن استعداده لـ التعاون مع احرار الجيش السوري , و الى ابعد الحدود , و لكن ليس بـ طابع ثأري , و لا عشوائي , و إنما استراتيجي , و سياسي

و على ذلك , فقد تمهّل , بعد رؤيته لـ تشتت قرار فرقاء المعارضة السورية , ضد الجيش المُنشق , و أرجئ دعمه , لـ لحظة توحدها , و تنظيم الامور فيما بينها , و اتفاقها على رأيّ واحد , لكي لا يقوم بـ تكحيل العين , و يجد نفسه قد أعماها , و يصبح موضع اللوم , و هو ليس بـ وارد ذلك , عداك عن وضعه الداخلي غير المستقر , و كما يقال ” الي فيه مكفّيه ” , و بقي عرضه في الدعم وارداً , في حين طلب منه ذلك , من هيئة معارضة سورية موحّدة , بـ غطاء دولي

و كما أسلفنا سابقاً , إنّ ما يدافع به الجيش الحر الآن , عن نفسه او عن المتظاهرين , هي اسلحة خفيفة فردية , جاء بها المنشقون , أو تم شرائها من الجيش الرسمي , و شراء ذخيرة الرصاص , هي حصراً من عساكر الجيش الرسمي , عبر وسطاء أصبحوا معروفين لـ الطرفين , و الكميات طبعاً قليلة , لـ سهولة نقلها , و غلاء السعر المطلوب مقابلها , من بائعيها

و بـ الاصل , تركيا لم تعلن موقف علني في هذا الأمر , فـ كيف ستسمح بـ لقاء جيشيين اجنبيين على اراضيها , لـ ينفذوا معسكرات و اعمال حربية , انطلاقاً من اراضيها ايضاً !!

ربما هذا الامر قد يحدث , إن تطوّرت الاحداث لاحقاً , و لكن تركيا اليوم , لن تسمح بـ مثل تلك الاعمال , مالم تحصل على غطاء دولي لها ,,

هذه حقيقة تفاصيل , الربط بين ثوار ليبيا , و الجيش الحر , و كل ما هو غير ذلك , من المبالغات ,,

الثـــــورة منتصـــــرة ,,

فري سيريا

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...