GD Star Rating
loading...

متل ما البعض من يلي بيتابعو مواضيعي بيعرفو …أنا ما عندي حقائق ثابته …أنا عندي قناعات و هل قناعات بتتغيروفق شو عندي معطيات …يعني تلت أمثله عال سريع

 

١- أنا كنت من مؤيدي الرئيس الأسد و من المؤمنين بأنو هالزلمه و بغض النظر عن كيف وصل للحكم بس فيه عندو امكانيه (بوتينشال ) لأنو يمشي بالبلد لقدام …بدل مو واقفه بمحلها أو عم ترجع لورا …و إنو على علاتو بيضل أحسن من البدائل المطروحه ….و كان كلام الصمود و المانعه و المقاومه …و أسم سورية …و مكانة سورية …يخليني غض نظر عن الفساد و دولة المزرعه و تهميش القانون و المؤسسات ….و بالتالي كان الميزان براسي طابش لمصلحة النظام….

بعدين صار في معطيات جديده ….لما الرئيس حط ضمن كفة السيئات مسؤليتو عن دم أول سوري استشهد…و هون بلش الميزان براسي يتحرك….و صار واضح إنو إذا ما أتدخل الرئيس بالوقت المناسب رح يضل الميزان يتحرك ليطبش عل جهه التانيه ….

هون طبعا الرئيس أتدخل….بخطابو لمجلس الشعب….و بدل ما يكحلها عماها…و هداك يوم و هاد يوم

٢- أنا بطبعي عندي شوية حساسيه من الدين لما بيتعدا الأمر علاقة الفرد مع ربو …يعني لما بيصير حدا بدو يفرض قناعاتو الدينيه على حدا …أو لما تصير قناعاتو الدينيه عم تأثر سلبا على علاقاتو مع الناس ….يعني مثلا ما عندي مشكله أبدا مع الاسلام الاجتماعي …الاعتزاز بالاسلام…العباده…الجامع…الحجاب…احترام الأسواق لرمضان….لأنو كل هي أمور تدخل ضمن حرية العقيده و احترام الآخر …. بس عندي رفض قاطع لشي أسمو أسلام سياسي …يعني إنو تبني الدوله كلها على أساس إنو الاسلام هو الحل….الاسلام حل لإلك …بس مو لكل إنسان….هلأ إنت بتأمن إنو الاسلام حل لكل إنسان و إنو إنت من قد ما بتفهم مصلحتهم أكتر منهم بدك ترشدهم على طريقة الحياه الصحيحه …يلي هي لأجل الصدفه طريقة حياتك ….و هون في خلل كبير لأنك مو بس عم تطلب احترام طريقة حياتك بل عم تحاول تفرضها على الكل ….

و بالتالي طبيعي يكون عندي حساسيه فطريه من جماعه متل الأخوان المسلمين….ناهيك عن الحساسيه المكتسبه “نتيجة كلام سمعتو خلال مرحله طويله من البروبوجاندا عن “عصابة الأخوان المسلمين العميله …..

هلأ بعد الثورة….صار عندي معطيات …و شرطك مو من أول الثورة  بل بعدها بمنيح…و بناءا على هل معطيات حسيت إنو حساسيتي للأخوان  مبالغ فيها…مفرطه بصراحه …و إنو يمكن لو أفتح عقلي شوي و حول أسقط يلي عم يصير اليوم على يلي سمعتو من النظام عنهم قبل عشرين سنه …كتير مفاهيم رح تكون مغلوطه ….و هيك تغلبت على الحساسيه المكتسبه …بيضل عندي الحساسيه الفطريه …هي مع الزمن و مع معطيات مستقبليه يا رح تطلع صح يا غلط…بس على الأقل أنا حاليا ما بعتبر الأخوان عدو بديهي ….و هي خطوه جبارة ….

٣- فكريا أنا من نفس مدرسة أو خط هيثم مناع…يلي بتأمن بالحريات …الحقوق المدنيه…التساوي …دولة القانون و المؤسسات …و حقوق الانسان …و ضد التميز الطائفي …العرقي …و الجنسي ….و بأول ثورة كنت اعتبرو ناطق رئيسي بإسم الثورة و مطالب الناس….

بعدين ظهرت معطيات جديده و بدا يظهر التباين واضح بين يلي عم يطلبو الشارع و بين يلي عم يقولو هيثم مناع….و بناءا على المعطيات كان لازم كون يا هون يا هونيك….و أنا إذا خيرتني بختار الشعب…لأنو هو يلي على الأرض و عم يضحي من جهه…و لأنو كلام مناع و رغم صحتو بشكل عام إلا إنو كتير مثالي بالنسبه ليلى عم يصير بسورية …و كانو عايش بكوكب تاني …أو إنو همو الوحيد إنو لما تنحل القصه ما ينسوه من ترشيح لجائزة نوبل للسلام….يعني رغم ايماني بمبادئ الزلمه إلا إنو معزول تماما عن الواقع يلي عم يصير ..و وصلت لمرحله مو طبيعيه من الغضب …لأنو كل شي عم يعملو هيثم مناع و جماعتو حاليا عم يصب من حيث يدري أو لا يدري بمصلحة النظام و بقاءو ..و بالتالي كان لا بد من أخذ جانب الشعب….لأنو بهالتجربه الفريده أثبت الشعب إنو و لو لمرة واحده بدو تقود النخبه …و أنا قررت (على اعتباري نخبه ) إنقاذ هل مره ورا الشعب لشوف وين بدو يوصلني ….

دعم الشعب يعني أوتوماتيكيا دعم خياراتو …و بالتالي كان لا بد من دعم المجلس الوطني يلي الشعب عم يعتبرو ممثلو الشرعي ….

هلأ المشكله إنو هل مجلس اغلبيتو الساحقه اسلاميين سياسيين و أخوان مسلمين….يعني لازم يكون عندي مشكله معهم ….بس كمان بدنا ما ننسى إني تخلصت من عدائي المكتسب معهم قبل شوي …و بالتالي ما في تناقض مبدئيا بين دعمهم كخيار للشعب و بين قناعاتي… إلى أن يثبت العكس….

———————————–

عظيم…هلأ أنا بعتبر حالي كتير محظوظ إنو الله عطاني عقل منفتح و قابل للتطور حسب شو بيستجد معطيات ….و إنو عطاني  القدره ما أستحي قول إنو غيرت رأيي لما يستجد شي جديد ….طالما تغير الرأي مو اعتباطي و إنما نتيجة ظهور معطيات جديده ….ليش عم قول أنا محظوظ….؟؟ لأنو مو كل العالم عندها هل قابليه…..

———————————-

في ناس ….غير مؤيده للرئيس… من المعارضه و من ولاد الثوره …و من الأوفياء للثورة …بس لسة ما توافرتلون المعطيات إنو يشوفو إنو طروحاتهم كتير طوباويه تجاه يلي عم يصير

و في ناس غير مؤيده للرئيس …بس ليسو من المعارضه و ليسو أبناء الثورة بعد …و هدول لسة ما توافرتلهم معطيات اتطمنهم إنو البلد بعد الأسد لن تحكم بالاسلام السياسي …وإنو البلد لن يخطف ليفرض عليهم نظام حياة غيرهم ….و معهم حق ….

و في ناس …لسة مؤيده للرئيس ….هدول شو بدك فيهم قد ما وفرتلهم معطيات ما رح تستفيد شي لأن وجودهم قائم على وجود هالنظام بالتحديد….

 

إذا مو كل الناس بيتوافرلها معطيات أو بتقدر تغير قناعاتها مع توفر المعطيات …..

———————————

سبب كل هل حديث هو معطى جديد توفرلي اليوم رح يخليني اتفوق على نفسي بتغير أو تطوير قناعاتي ….هل معطى إجا من أنسان أنا بعرف اديشو مثقف و فهمان و أبن عالم و ناس….بس من غلات المنحبكجييه…و متل كتير عالم …هو صديق على الفيس بوك و أنا من فترة عملتلو “ريستريكشن” يعني ظلينا رفقة بس ما عد هزيت بدني بقراءة ابديتاتو…عملت بلوك بالاتجاهين ….

اليوم هل صديق يلي أنا بثق كتير بثقافتو و وعيو سألني ليش هيك عملت …و حكيتلو ….و قلي إنو هو لا يعنيه النظام بقدر خوفو هو و أهلو و كل معارفهم كاقلييه مسيحيه من سورية يحكمها الاسلام السياسي ….و إنو رغم كرهو لما يفعل النظام ..إلا إنو يكره مجلس اسطنبول أكثر ….يعني الشب و بكل شفافيه و منطقيه لسة ميزان سيئات الأسد ما طبش عندو ليتغلب على الخوف من المعارضه المتمثله بمجلس اسطنبول يلي ٩٠% أو أكتر من أعضاءو …من اتجاهات أسلمة البلاد و العباد ….هون أنا حسيت أديش ثورتنا بحاجة ناس متل هيثم مناع….ناس مهمة كان الضغط الشعبي جارف …و مهمة صار في تخوين …يضلو واقفين و متمترسيين ورا المبادئ الانسانيه الطوباوييه لأنو حتى لو ما نفعت هلق…إلا إنها بتطمن الناس الخايفه ….و لأنو حتى لو ما نفعت هلأ فرح بتكون ضمانتنا  للمستقبل حتى لا يسرق أحد الثورة….

يعني باختصار مطالب المجلس الوطني هي المطالب القريبة المدى…بس لا حدا يفكر إنو إذا وصلنا لهي منكون و وصلنا….مطالبنا الحقيقيه ….و بصراحة ….هي مطالب هيثم مناع.. هلأ خطط المناع للوصول لهالمطالب يمكن نوصل ليوم الدين و ما نوصلها …لهيك بندا نتبع طريق الشعب و الثورة بس هدفنا النهائي لازم يكون مطالب المناع…حتى كل السوريين يتطمنو و حتى ترجع سورية لكل أبنائها ….و هي كلمت حق ما بعرف أدش منكم رح يقروها بعقل منفتح …بس بيضل عندي أمل ….

RaymondO

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...