GD Star Rating
loading...

اليوم خرج علينا وزير خارجية الجزائر بالتصريحات التاليه من على منبر هيئة الأمم

 

  • الحكومة السورية اتخذت بعض الخطوات، ربما لا تكفي لكن اتخذت بعض الخطوات بمعنى أنه قد تم سحب الأسلحة الثقيلة من المدن التي تواجه مشاكل الآن
  • جرى إطلاق سراح بضعة آلاف من السجناء لكن هناك الكثير لم يطلق سراحهم بعد
  • هناك انفتاح لوسائل الإعلام، رغم أن هذا الانفتاح غير كامل إلا انه حقيقي
  • جامعة الدول العربية لديها مشاكل بشكل خاص مع المعارضة المسلحة
  • سأندهش إذا قالت جامعة الدول العربية أنها فشلت وأنهم ذاهبون إلى مجلس الأمن
  • هناك متسع من الوقت امام الحل العربي للازمة التي تشهدها سورية منذ اشهر

طيب إذا عم تقول أتخذت خطوات …لكنها لا تكفي ..و جرى إطلاق سراح الآلاف…الآلاف يا معالي الوزير …. في دوله بالعالم لسى بتعتقل الآلاف …لا و عم تعترف بلسانك إنو مازال هناك الكثير …الكثير… و بترجع بتقول سحبو الأسلحه الثقيله….إنو كتر خيرك و خيرهم ولله …الجماعه فضلو على راسنا و وقفو قصف المدنيين السوريين …أنتبه …السوريين …بالدبابات …طبعا ناهيك عن انفتاحهم الحقيقي  على وسائل الأعلام …و دليله الرساله الشفافه يلي حملوها لهل وسائل عبر جثة الصحفي الفرنسي …يلي كان الوحيد يلي قتل مع إنو فات بتصريح رسمي بينما كل الصحفيين يلي فاتو على سورية خلسه و دخلو المناطق المحرره ما صابهم خدش ….معك حق يا سيادة الوزير تندهش إذا قالت الجامعه إنها فشلت بمهمتها…ما أصلا الجامعه مشكلتها متل ما إنت قلت مع المعارضه “المسلحه” بشكل خاص …على كل حل الله يخزي الشيطان…لا زال هناك متسع من الوقت أمام الحل العربي …يلي عم يموتو كل يوم مو أهلك يا أبن الحرام…..

 

نظام الجزائر اليوم يقف موقف النظام السوري من الثورة في ليبيا لمعرفته بأن الجزائر هي التاليه….و إنشاء الله الشعب السوري بعض ما تخلص محنتو …رح يوقف مع شعب الجزائر كما تقف الآن تونس و ليبيا معنا….

 

RaymondO

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...