GD Star Rating
loading...

بعد انسحاب محمد العبدالله , من المجلس الوطني , شكك البعض في ماهية المجلس , و آلية عمله , و طريقة اتخاذ القرار , رغم أنّ محمد العبدالله , أظهر معدنه , بـ عدم الاقتراب من نقد المجلس , بـ شكل سلبي , و مارس عمله الثوري الوطني , منفرداً كما تعهّد ,,

مر المجلس حينها بـ حملة زعزعة اعلامية , أعاد قوته , انضمام هيثم المالح , و الذي لا يختلف اثنان سوريّان , أياً كانت رؤيتهما السياسة , على وطنيته , فـ انضمام شيخ الحقوقيين , أعطى المجلس مصداقية مضاعفة , كون المالح كان إضافة , و ليس من يوم التأسيس , ما يعني امكانية عدم انضمام المالح اليه , لو كان على المجلس نقاط سلبية كبيرة ,,

اليوم جاء خبر انسحاب ريما فليحان , و التي عانت كثيراً قبل تمكنها من الخروج من البلاد , بـ طريقة سريّة , و لاحقاً انضمت الى المجلس , كـ عضو في الامانة العامة ,,

______________________

قالت ريما اليوم :

منذ بدأت الثورة السورية , و أنا منها بـ كل جوارحي , و بغض النظر عن التقلبات في الاماكن , الا أن شيئاً واحداً , لن يتغير , و هو ولائي  لـ هؤلاء الشباب الثائر , و ارتباطي بـ ارضي و ايماني بـ هذه الثورة ,, هذا لن يتغير ابدا , بغض النظر عن مكاني و وجودي ,,,
اعلن انني الان انسحبت من المجلس الوطني السوري  ,, والمجلس الاعلى لـ قيادة الثورة ,, اتمنى لهما التوفيق في خدمتهما لـ الثورة و امال الشباب ,,
بـ النسبة لي , سأبقى على العهد , و لن يختلف ادائي لـ خدمة وطني لـ الامثل , وسأكون أكثر حرية الان في التعبير عن ارائي , و اكثر حرية في ان أكون ضمير حر  ,, الثورة تمثلني ,, الشباب المتظاهر يمثلني ,,  و سوريا الحره هدفي وانتمائي كما الله ربي ,,

______________________

ريما ثورجية , من العيار الثقيل ” لسنا في موقع تقييم ” لكنه وصف , لما قامت به في عمر الثورة , من التوقيع على نداء الحليب لـ درعا , الى المشاركة في مظاهرات دمشق , الى معاناتها من الضغط الأمني , الى طريقة خروجها من البلد , الى انضمامها و تفانيها في العمل داخل المجلس , و لـ الاسف , لا ندري ما وراء ذلك الانسحاب ,,,

هل هو نتيجة سياسة المجلس اتجاه جهة ما من المعارضة , هل في رأي التدويل , هل في التكاتف مع الجيش الحر ,,

رغم أنّ كل ما ذُكر , ليس بـ جديد جذرياً , على سياسة المجلس !!

ريما فليحان , ثقتنا فيك كبيرة جداً ,  ( وعسى أن تكرهوا شيئاً و هو خيرٌ لكم )

الثورة بـ عون الله منتصرة ,,

فري سيريا

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...