GD Star Rating
loading...

 

الفن رسالة نبيلة
من خلال هذا الفيلم القصير، أردنا أن نُبين ما يَخفى من أمور وآراء خلف المصالح الجيوسياسية الكثيرة والمتعددة والاعلام بحقيقة ما يجري على أرض الواقع وما يُعانيه أبناء هذا الوطن رجاله، نساؤه وأطفاله والذين أصبحوا غير قادرين على التعبير عما يجول في خاطرهم أمام بربرية النظام : لا فرح، لا خوف، لا حزن، ولا غضب
لا شيء له قيمة، إلا الحرية التي ينادون ويناضلون ويُقتلون كل يوم من أجلها

٦٧% من الشعب السوري لا تتجاوز أعمارُهم ٣٠ عاماً، ناقوس اليقظة والتجديد بَدأ يَقرعُ مُطالباً ضميرَ كلَ فردٍ منا للسهر على حُرية الآخرين.

يا سيادة الرئيس بشار الأسد، حان الوقت كي تعلم أنَّ عليكَ الرحيل وأنَّك وجميع أفراد نظامك ستقفون أمام العدالة لتُجيبوا عَمَّا اقترفَته أيديكم بحق هذا الوطن

الشعب السوري الواحد، واحتراما لأرواح شهدائه، جرحاه، مفقوديه، مسجونيه ومُشَرديه، سيُشكل حكومة وفاقٍ وطني تُزيل عنه الخوف وتَجمع كافة طوائفه وآفاقه الغنية بحاضرها وماضيها

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...