GD Star Rating
loading...

ماذا يحدث في حمص؟ يتساءل البعض ممن يسكن خارج حمص وخارج سوريا… مع ان الاخبار التي يتناقلها السكان الدين بقيوا في الاحياء الاقل تضررا وعن الاشخاص الذين تركوا المدينة تشي بالكثير من الحقائق التي طمست بحجة حماية الثورة.

مكان التصوير هو بيت الاغا

في منطقة مكتظة بالمشيدات الأثرية داخل سور مدينة حمص القديمة وهي منطقة بستان الديوان يقع واحد من أجمل البيوت الأثرية القديمة، ويمثل هذا البيت الذي يرقى تاريخه إلى أكثر من قرن ونصف نموذجاً رائعاً للبيوت ذات الطابع الأصيل والطراز المعماري الفريد لما يتضمنه من عناصر جمالية غاية في الإبداع سواء في الأجنحة التقليدية الواسعة أو في المقرنصات الركنية أو في الأقواس والعقود بمختلف أنواعها أو في العناصر الزخرفية النباتية والهندسية البديعة.

 

وها هو الناشط عمر التلاوي يأتينا كالعادة بالخبر اليقين، اسمعوا كم هو حزين في جو من اصوات اطلاق النار، كيف لا وقد خدش باب بيت الآغا الاثري!!!

البيت من الداخل (تنويه المندسة: لم يتسنّ التأكد من أن بعض المشاهد الواردة في الفيديو من بيت الآغا)

اتساءل لماذا يضع النقيب من الجيش الحر عصبة للرأس تمثل تنظيم القاعدة.! هل لم يعد علم الثورة يمثله؟

على أية حال إن تنظيما ينادي ويحمل رموز القاعدة يحاول بقوة السلاح أن يمثل هذه الثورة وشهداؤها ومعتقليها رغما عنا هل سندعه لأنه الاقوى أم ببساطة لأننا الأضعف؟!!!

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...