GD Star Rating
loading...


أدى امتداد الثورة , لـ شهور كنا نتوقعها أقل , و تماسك النظام في المقابل , إلى شعور داخلي , راود معظم جمهور الثورة , بـ أنّ الحل يستحيل إلا بـ تدخل خارجي , أياً كان شكله ,,

فـ روسيا و الصين و ايران يدعمون النظام علناً , و باقي العالم يدعمه بـ السكوت عنه , و الثورة تفعل ما عليها و أكثر , دون طائل , فـلا المظاهرات انحسرت , و الاضرابات وصلت دمشق و حلب , بعد جهد جهيد , و الجيش الحـر , تطور عمله و عدده و سلاحه , و لكن مع كل هذا , لا بصيص نور , في الأمد المنظور ,, أو هكذا ظننا ,,

كثير منّا , قرأ و اطلع , على الثورات في التاريخ , و عاشر المعاصرة  منها , و عندما ينظر إليها في سوريا , يجدها و كأنها مختلفة , لـ الاستعصاء الذي نعيشه معها , و لكن في قاعدة الثورات الشعبية , لا مكان لـ الشواذ , و ستنتصر ,,

وصلنا إلى اليوم الذي دعونا إليه من البداية , و استغربنـا تأخره , ألا و هو الانشقاق في الصفوف المتقدمة , السياسية و العسكرية , و رغم انتظارنا , لكننا لم نفكر به , و لم نحضر نفسنا و ثقافتنا الثورية له ,, لـ الأسف ,, ربما السبب , هو فقداننا الأمل , في أنّ هذا اليوم سيأتي ,,

اليوم أعلن السفير نواف الفارس انشقاقه , و قبله مناف طلاس , الذي شغل الناس و مازال , بـ انشقاق مبهم , و قبلهما رياض نعسان آغا و آخرون , و لا أعتقد أنّ القائمة ستتوقف هنا ,,

التدرج الاخباري لـكل انشقاق رفيع المستوى , أصبح محفوظاً , من حيث التهليل الأولي , و من ثمّ ” الاستفاقة ” و فضح المنشق , و تاريخه الأسود , مع اعلان مسبق , عن رفضه في أيّ مستقبل سياسي ,,

طبعاً هذا كله طبيعي , و منطقي ,,, و لكن المبالغة ترفض , عند المبالغة في التشهير , و الأسئلة المبطنة حوله , لماذا انشق ؟ ماذا وراء انشقاقه ؟ هل توبة أم تكتيك سياسي ؟ هل يظنّ أننا سننسى ماضيه الأسود ؟

أعتقد أنه – واحدهم – يعلم كل ذلك , و لا أجزم بـ النوايا حول انشقاقه , و لكن مهلاً يا ثوار ,, ما هكذا تورد الإبل ,,

فـ لـنعكس السؤال , هل لـ أحد , أن يصل إلى منصب سياسي رفيع , في نظام الأسد , و تكون صوفته – لدى الشعب – بيضاء ؟ ,, هل يمكن أن يكون مقرباً من الأسد الأب و الابن , سياسياً , دون أن يكون قد أسدى خدمةً جليلة , لـ دوام حكم العائلة ؟ هل وصل أحد لـ منصب قيادي , في الدفاع و الداخلية , و لم يكن ذو تاريخ ” أحمر ” في أحداث 82 , أو لبنان , أو أحداث الفترة الحالية ؟ و بـ التالي , منطقيّ في دولة الفساد , أنّ من يمر على تلك المناصب , يكون ذو ثروة عرمرمة ,,

طالما طالبنا بـ انشقاقات , ليس نصرةً لنا , و لكن اضعافاً لـ النظام , و نحن اليوم لا نملك الأدوات التشريعية و التنفيذية الحرة , لـ نحاسبهم , فـ اهلاً بـ انشقاقهم , دون تخوين و محاسبة , ريثما نصل إلى ما نصبو إليه , و وقتها يكونون أمام خيارين ؛ رد مال الشعب , بعد إجراء تحقيق , حر مختص , أو المحاكمة و استرجاع حق الشعب منه , في ظل قضاء نزيه و حر ,, و لا يفيدنـا اليوم , تقويض عملية الانشقاقات , بـ نبش ماضيه و نبذه فوراً , كونه و كما اُسلف , كلهم في النظام سواء , و علينا ألا نضع أحدهم , بين نارين , و جعله يفكر مطولاً قبل اقدامه على الانشقاق , و بـ ذلك تطول فترة انهيار النظام , و هذا ليس براغماتياً , عدا عن خدمات ( قد ) يقدمها أحدهم , تساهم في تعجيل خلاصنـا ,,

اهلاً بـ الجميع اليوم , و غداً , بيننا و بينهم القضاء , فـ وقف سفك دم اليوم , أولى من المحاسبة على سفك دم قديم ,,

عن نواف الفارس ,, الشهير بـ أبو الايهم , عشيرة الجراح , من المصلخة ( الجلاء ) ريف البوكمال , متزوج مرتين , و الزوجتين لهما امتداد عشائري قوي ,, يعتبر عريق في الجهاز الأمني , تسلّم فرع الأمن السياسي  في اللاذقية في الـ 94 , و من ثمّ محافظاً لـ دير الزور , و اللاذقية , و إدلب , و القنيطرة , حتى عيّن كـ اول سفير سوري في العراق , بعد انقطاع التمثيل الدوبلوماسي لـ 27 سنة بين البلدين ,, تبيّن إلى الآن , أنّ انشقاقه جاء نتيجة عنف النظام الزائد , و في الخصوص مؤخراً على دير الزور , اتجه الى اربيل , و اعلن انشقاقه لمن حوله من هناك ,,

السبحة انفرطت , و انشقاقات أكبر , و أكثر تأثيراً , في القريب العاجل ,,

و الثورة بـ عون الله منتصرة ,,

منـار حـيدر ( فري سيريـا )

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...