GD Star Rating
loading...

فري54

بعد أيام قليلة من تداول قصة نبش قبر الصحابي حجر بن عدي , و الخلاف على من ارتكب الفعل , بين النظام و المعارضة ,, عادت القصة لـتتجدد مع ظهور صورة لـشخصين مسلحَين بـجانب القبر المهدوم ,,

سارع اعلام النظام إلى نسب الحادثة  لـجبهة النصرة ,  و بعد وقت قليل , تناقلت وسائل اعلامه بياناً نسب لـلنصرة تؤكد فيه مسؤوليتها عن نبش القبر ,, تبادل الطرفان النظام و المعارضة الاتهام كـالعادة , دون دليل قاطع يثبت ارتكاب الفعل من احدهما , مع التأكيد على عدم جدوى الدليل في الحالة السورية , خاصةً بعد أن طالت الشكوك ثوار المعارضة , بـاحتمال امتلاكهم لـمنظومة سلاح كيماوي و قصفهم ريف حلب به , و أنّ البت في ذلك يحتاج إلى لجنة تحقيق دولية !

بـالعودة إلى حادثة القبر , فـحجة الثورة بـالتبرأ من الفعل , هي في الشكوك التي تطال النظام و مصلحته في ذلك , و في طريقة بث الخبر و تصديره ,, و أنه من غير المنطق اتخاذ منشور على صفحة فيس بوك كـإثبات في أي قضية ,,

عموماً لم يعد اتهام النظام بـأي فعل شيطاني هو تجنّي عليه , فـما فعله و يفعله يجعل نبش قبر أمراً هين , و هو و مواليه من ايران و حزب الله , يفيدهم هذا التصرف لكي يجيّشوا مقاتليهم عقائدياً بـشكل أكبر , و يثبتوا لـمن يخالفهم بـدعمهم العسكري للنظام السوري , بـأنّ المزارات التي يقاتلون بـحجتها هي فعلاً في خطر , و نبش ذلك القبر ما هو إلا مثال و بداية ,, فـكيف لو وصل الإرهابيون إلى مزارات أهم كـالسيدة زينب ؟ و تجلّى ذلك في ردة الفعل الموظفة , حيث لم يبقى مسؤول في العراق و ايران لم يهتم و يندد , من الرئيس و رئيس الوزراء و معظم الوزراء إلى جميع العلماء و مجلس العلماء العالمي و الهيئات و البرلمانات , واحداً واحد , كما أعلنوا يوم السبت عطلة , حداداً عليه ,,

لم يسبق لـ ” متطرفي ” الثورة لهم فعل كـهذا , ينتهك الدين و يسيء لـرموزه و الصحابة , و هم الذين يسيطرون على مناطق فيها من المزارات الكثير في الرقة و حلب مثلاً , و حتى في ريف حماه و دمشق و حولها ,, و الصورة العنترية – ضعيفة الدقة – للشخصَين المتباهين بـالسلاح بجانب القبر , ليست من عادة النصرة ايضاً , و هنا لست بـموقف الدفاع عنها , بـقدر الهجوم على النظام , و النسب المسلّم لـأي شيء سيء و سلبي جرى و يجري , كما أنّ لغة البيان المنسوب إلى النصرة , ليست بـلغتهم كـتلك العبارة ” ان المدعو حجر بن عدي الكندي هذا الخارج عن اصول الشريعة والسنة ” !! و لا أعتقد أنّ ” سنياً متعصباً ” يتكلم بـذلك الوصف عن صحابة الرسول !!

و في النهاية فقد ختم الاعلام الموالي و حتى الايراني روايته : بأنّ الإرهابيين لم يتمكنوا من العثور على جثة الصحابي الجليل ، لـأنّ الأرض كانت تخسف بهم , كلما حفروا إلى أن فرّوا بعد مداهمة الجيش السوري ,,

و السؤال هنا : كيف تأكد ذلك الإعلام بـأنّ الجثمان – بعد كلّ ذلك – لم يؤخذ ؟ و اذاً قلنا أنه مع وصول الجيش النظامي لـلقبر و هروب الإرهابيين , اطمأن على جثمان الصحابي و أنه موجود لم يسرق , اذاً كيف يتخذ من  بيان النصرة – الذي يزعم نقل الجثمان – دليلاً , و يعود هو ذاته لـينفه بـروايته عن إنخساف الأرض بهم ؟

علماً أنّ ” بيان النصرة ” انتشر بأكثر من صيغة , منها من تطرق لـنقل الجثمان إلى مكان آخر , و منها لم يتطرق إلى الجثمان ابداً !! و بقي بياناً مُبهم , كـما اراد أصحاب القصة أن تكون ,, و الهدف احتدام السعار الطائفي , سلاح النظام الأخير و غاية من وراءه ,,

 

الـثورة بـعون الله منتصـرة

منـار حيـدر

GD Star Rating
loading...
GD Star Rating
loading...